مقاعد آمنة، أطفال آمنون

الرئيسية / مشاريعنا / مقاعد آمنة، أطفال آمنون

رغم أنّ المجتمع السعودي لا يقل عن غيره من المجتمعات المتحضرة وعيًا وثقافةً؛ إلا أن استخدام مقاعد الأطفال في السيارات يكاد يكون منعدمًا. وقد شعرنا في “وريف الخيرية” بأهمية نشر ثقافة استخدام المقاعد الآمنة بعد استقراء الأرقام المخيفة التي تنبئ بوجوب تحرك سريع وفعال نحو إتمام هذا المشروع. فسنويًّا يتعرض 000,50 طفل لحوادث السيارات، 18% منهم يحتاجون إلى تنويم، وأكثر من 400 طفل يتعرضون لإصابات خطيرة تتطلب علاجًا طبيًّا منتظمًا، بينما يُتوفَّى 500,1 طفل. وقد ثبت بالإحصاءات الموثقة أن استعمال مقاعد الأطفال في السيارات يقلل من معدل وفاة الرضع في الحوادث بنسبة 71% والأطفال اليافعين بنسبة 54%.

ويهدف المشروع للقيام بحملة توعوية عن أهمية استخدام مقاعد الأطفال في السيارات، وتُستخدم في هذه الحملة الوسائل التقليدية للتوعية: (مقابلات تلفزيونية وإذاعية, منشورات توعوية, مقالات صحفية, يوم توعوي في المستشفى)، ويرافق ذلك حملات توعوية في وسائل التواصل الاجتماعي, يتبعها نظام تشجيعي في المستشفى؛ حيث يتم التواصل مع الأُسر وتنبيههم إلى أهمية وجود تلك المقاعد في سياراتهم، ويقوم أحد المتطوعين المتعاونين مع المستشفى بمرافقتهم إلى سياراتهم للتأكد من تركيب المقاعد واستخدامها بالطريقة الصحيحة، إضافة إلى تقديم مقاعد مجانية وقسائم تخفيض.

أهداف المشروع:

أ- الهدف العام:

  • دعم الأنشطة الثقافية والصحية والعلمية التي تساهم في رفع مستوى الوعي بالثقافة الصحية.

ب- الأهداف المباشرة:

  • رفع مستوى الوعي بأهمية استخدام مقاعد الأطفال في السيارات لدى المجتمع.
  • رفع نسبة استخدام العائلات لمقاعد الأطفال.

 

مؤشرات قياس الأداء:

  • عدد العائلات التي استفادت من برامج التوعية.
  • عدد المقاعد المجانية التي تم توزيعها.
  • عدد قسائم التخفيض التي تم توزيعها.

 

المستهدفون:

  • أولياء أمور الأطفال.
  • الأطفال من سن 7 إلى 12 عام.
  • منسوبو المستشفى.

مدة تنفيذ المشروع: ثلاثة أشهر.

حقائق وأرقام:

  • استهداف أكثر من 3 ملايين شخص في المملكة بالحملة التوعوية للمقاعد الآمنة للأطفال.
  • رفع نسبة استخدام العائلات لمقاعد الأطفال في السيارات إلى نسبة لا تقل عن 75% من الأطفال في الفئة العمرية 0-6 أعوام في نطاق المستشفى.

أكتب ما تود البحث عنه ثم اضغط زر إدخال للبحث