Skip to content

المرضى المحولين من مدن وقري المملكة إلى قسم الأورام والسرطانات وزراعة النخاع العظمي غالبا ما تمتد إقامتهم في المستشفى إلى فترات طويلة (من 3 إلى 4 أسابيع أو أكثر) كما أن طبيعة حالتهم الصحية تستوجب درجة عالية من النظافة الشخصية لهم ولذويهم من المرافقين، وكثير من أولئك المرضى من قرى وهجر خارج مدينة جدة، فيجدون صعوبة في الوصول إلى بعض الخدمات، كما أن نسبة كبيرة منهم يكون وضعهم المالي متدني جدا، لذلك فإنهم يلجؤون إلى:

  • غسل ملابسهم (داخل الغرفة) وتعليقها على أبواب الغرف مما يعيق الفريق الطبي ويهدد سلامة المريض لتواجده في بيئة غير صحية، ويعكس مظهرا غير لائق بالمستشفى.
  • جمع الملابس المتسخة في أكياس كبيرة أو صغيرة تتجمع في غرفة المريض مما تخلق جو غير صحي ومنظر غير مرغوب فيه.
  • تتوفر مغسلة في المستشفى ولكن لا تقبل غسيل المرضي (أو مرافقيهم) وبعض المرضى أو المرافقين يحاول غسل ملابسه في المغاسل المجاورة للمستشفى غير أن أمن المستشفى يرفض صعود العامل إلى الغرف.

أهداف المشروع:

  • تقديم العون للمرضى المحتاجين.
  • توفير بيئة صحية وآمنة (للمرضى والمرافقين) متوافقة مع اشتراطات السلامة.
  • الدعم النفسي وإسعاد المريض (والمرافق) ورفع معنوياته.

مخرجات المشروع:

خدمات المرضى والمرافقين.

المستفيدون:

جميع المرضى المنومين في مستشفى الملك فيصل التخصصي.